التخطي إلى المحتوى

حوار نعمة العامري ومحمد العامري..

العين في 26 أغسطس/ وام / أشادت الشيخة الدكتورة شما بنت محمد بن خالد
آل نهيان رئيس مجلس إدارة مركز الشيخ محمد بن خالد آل نهيان الثقافي
بالإهتمام الذي توليه القيادة الرشيدة للدولة للمرأة وبالدعم المتواصل
منذ قيام دولة الاتحاد من قبل سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد
النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى
لمؤسسة التنمية الأسرية “أم الإمارات ” التي رسخت دور المرأة الإماراتية
وفق نهج القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب
الله ثراه” الذي منحها حقوقها كاملة فكانت على قدر المسؤولية مساهما
أصيلا في النهضة الشاملة التي تشهدها الدولة.

وقالت الشيخة الدكتورة شما بنت محمد في حوار مع وكالة أنباء الإمارات
“وام” بمناسبة يوم المرأة الإماراتية الذي يصادف 28 أغسطس في كل عام ..

إن المرأة الإماراتية حققت نجاحات كبيرة ولا تزال في المجالات كافة
وقدمت نماذج مشرفة نفخر بها من النساء الاماراتيات اللواتي تميزن في
مجال العمل المؤسسي والأكاديمي والعلمي في مختلف العلوم والمجالات
الابداعية كالآدب والفنون كما نجحت كسيدة أعمال في لعب أدوار مهمة
وفاعلة في المجال الاقتصادي ما عزز من دورها المؤثر في إنجازات الدولة.

وأضافت ” المستقبل دائما نتاج الحاضر وثمرته فحين يكون الحاضر مبنيا على
أسس قوية مستندا إلى المعرفة والعلم والقيم الإنسانية حتما سيكون
المستقبل أكثر ازدهارا وتطورا مشيرة إلى أن واقع المرأة الإماراتية مشرف
على مستوى المنطقة والعالم فقد لعبت ولا تزال أدوارا رائدة في الميادين
كافة بدعم كبير من القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل
نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” مستذكرين في هذه المناسبة الأيادي
البيضاء و الدعم التاريخي منذ قيام دولة الاتحاد من قبل القائد المؤسس
المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه” وما قدمه
الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رحمه الله من دعم وتمكين لها.. وفي هذا
الشأن نقف تقديرا وإجلالا لما قدمته سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة
الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة
الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية “أم الإمارات ” من مبادرات وما اتخذته من
خطوات كفلت ترسيخ مكانة المرأة الإماراتية وأدوارها المشهودة.

وقالت الشيخة شما بنت محمد إن دولة الإمارات ومنذ قيام الاتحاد جعلت من
المساواة والعدالة نهجا لها و نتيجة لهذا التوجه وعبر اتخاذ القرارات
وسن التشريعات من قبل القيادة الرشيدة حظيت المرأة الإماراتية بالمكانة
التي تليق بها إلى جانب أخيها الرجل وهي مكانة مستحقة عن جدارة نظير
دورها الذي لعبته قبل قيام الاتحاد المبارك وبعده وحتى الآن في ظل دعم
وتقدير من الجميع وليس أدل على ذلك من اعتماد مجلس الوزراء الموقر
استراتيجية التوازن بين الجنسين 2022-2026 والتي عززت مكانة ومكتسبات
المرأة ورسخت حقوقها عبر تحقيق تكافؤ الفرص بين المرأة والرجل الأمر
الذي أسهم في تمكين المرأة تقديرا لدورها البارز في المنجزات الوطنية
على مدى خمسين عاما كانت فيها مشاركا فاعلا ومساهما متميزا لتواصل دورها
نحو غد مشرق وخمسين جديدة من العطاء والبذل ضمن مسيرة الاتحاد.

ولفتت إلى أن المرأة الإماراتية حققت نجاحات كبيرة في المجالات كافة..

لدينا وزيرات وسفيرات كما لدينا إماراتيات متميزات في المجالات
الأكاديمية والعلمية والإبداعية كالأدب والفنون وفي القطاع الخاص
والمجال الاقتصادي.. نحن أمام نماذج كثيرة مشرفة نفخر بها من سيدات
الأعمال الإماراتيات البارزات.

وقالت الشيخة شما بنت محمد ” لا تزال المرأة الإماراتية تواصل طريقها
المتميز لتضيف إلى نجاحاتها نجاحات جديدة عبر إسهاماتها في نهضة الدولة
ورفعتها خلال الخمسين القادمة منوهة بما حققته المرأة الإماراتية في
المجال التشريعي خاصة مع تخصيص نصف مقاعد المجلس الوطني الاتحادي لها
وهي خطوة عملاقة للمرأة الإماراتية.

وأضافت ” في ظل دعم القيادة الرشيدة التي تؤكد على الدوام أن دولة
الإمارات جعلت تمكين المرأة وتعزيز دورها أولوية رئيسة ضمن رؤيتها
الاستراتيجية، أصبحت المرأة شريكاً أصيلاً في مسيرة التنمية الوطنية،
ونهضة الوطن حاضره ومستقبله”.

وأكدت الشيخة شما بنت محمد أن المرأة الإماراتية ساهمت في المشاريع
والأحداث والمناسبات الوطنية وإكسبو 2020 دبي ليس ببعيد ممثلة في معالي
ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي المدير العام
لإكسبو 2020 دبي
والنجاح الكبير الذي تحقق رغم التحدي الكبير التي أوجدته جائحة كوفيد19
للعالم أجمع وهذا النجاح مرده إيمان القيادة الرشيدة بقدرات المرأة
ورهانها على كفاءتها وتحملها المسؤولية بكل كفاءة واقتدار.

ولفتت إلى أن المرأة الإماراتية مثلت نسبة كبيرة من العقول والكفاءات
التي تسلحت بالمعرفة حيث شكلت قرابة 20% من موظفي مؤسسة الإمارات للطاقة
النووية والشركات التابعة لها كشركة نواة للطاقة وهي من أعلى النسب في
قطاع الطاقة النووية على مستوى العالم كما كانت مشاركا فاعلا في مشاريع
الإمارات بمجال الفضاء حيث بلغت نسبة النساء 34% من كامل فريق مهمة
مسبار الأمل، و80% من الفريق العلمي الخاص بالمسبار الذي يطمح لأن يسهم
في تقديم أول دراسة شاملة عن مناخ الكوكب الأحمر وطبقات غلافه الجوي.

واختتمت الشيخة الدكتورة شما بنت محمد بن خالد آل نهيان رئيس مجلس إدارة
مركز الشيخ محمد بن خالد آل نهيان الثقافي قائلة ” كل ما سبق لم يكن
ليتحقق لولا دعم القيادة ونظرتها الثاقبة لقدرة المرأة على لعب دورها في
كل المجالات في ظل مبدأ المساواة و تكافؤ الفرص حتى أضحت المرأة
الإماراتية أيقونة بين نظيراتها على مستوى العالم .. ومن هنا أوجه تحية
إعزاز وتقدير للمرأة الإماراتية في يومها الذي يذكرنا على الدوام بأن
المجتمع الناجح يسهم في نهضته الجميع لتستمر مسيرة الخير والنماء
والتقدم لدولتنا الطيبة وقيادتها المعطاء وشعبها الوفي”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *