التخطي إلى المحتوى

عقد وزراء في حكومة دولة الإمارات، لقاء مع البروفيسور كلاوس شواب المؤسس ورئيس المنتدى الاقتصادي العالمي.

وذلك ضمن فعاليات اليوم التمهيدي للقمة العالمية للحكومات التي تعقد تحت شعار «استشراف حكومات المستقبل» وتنطلق في الفترة من 12 وحتى 14 فبراير الحالي في دبي.

وشهد اللقاء الذي حضره معالي الدكتور أحمد بالهول الفلاسي وزير التربية والتعليم، ومعالي شما بنت سهيل المزروعي وزيرة تنمية المجتمع، ومعالي محمد بن حسن السويدي، وزير الاستثمار، ومعالي الدكتورة آمنة بنت عبدالله الضحاك الشامسي وزيرة التغير المناخي والبيئة، ومعالي عهود بنت خلفان الرومي وزيرة دولة للتطوير الحكومي والمستقبل، نائبة رئيس القمة العالمية للحكومات.

ومعالي عمر سلطان العلماء وزير دولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بعد، نائب رئيس القمة العالمية للحكومات، ومعالي الدكتور سلطان النيادي، وزير دولة لشؤون الشباب، بحث سبل تعزيز التعاون بين دولة الإمارات والمنتدى الاقتصادي العالمي في مختلف المجالات.

تحولات تكنولوجية

كما بحث الجانبان تأثير التحولات التكنولوجية المتسارعة في تقديم مجموعة متنوعة من الفرص الاقتصادية الواعدة التي يمكن توظيفها لتحقيق التطلعات العالمية في مختلف الصعد الاقتصادية والحكومية والاجتماعية عبر تعزيز التعاون المشترك وتوحيد الجهود والرؤى المستقبلية.

ويأتي هذا اللقاء في إطار جهود دولة الإمارات لتعزيز التعاون الدولي بهدف تحقيق التنمية المستدامة، وللوصول إلى صيغ مشتركة تسهم في مواجهة التحديات الاقتصادية العالمية.

وتناول اللقاء سبل تعزيز التعاون بين القمة العالمية للحكومات والمنتدى الاقتصادي العالمي، من أجل ترسيخ الحوار العالمي وتقديم أفكار ومبادرات يمكنها تطوير العمل المؤسسي بما يؤثر بصورة إيجابية في خطط التنمية ونمو الاقتصادات العالمية، إذ تعد القمة والمنتدى منصتين رائدتين في توفير فرص الحوار والتبادل المعرفي بين صناع القرار والخبراء والمفكرين والمبتكرين في شأن القضايا والتحديات والفرص المستقبلية التي تواجه العالم.

اتفاقيات الشراكة

وتطرق الجانبان إلى اتفاقيات الشراكة التي وقعتها دولة الإمارات مع المنتدى الاقتصادي العالمي دافوس لتعزيز أطر التعاون والعمل المشترك في العديد من القطاعات والمجالات الاستراتيجية بما يشكّل استمراراً للتعاون الإيجابي بين الطرفين على مدار أكثر من عشرين عاماً، إذ تغطي الاتفاقيات مجموعة من المجالات الحيوية ومن بينها مجالس المستقبل العالمية، والتجارة، وذلك بهدف تعزيز العمل في هذه القطاعات عبر طرح رؤى مبتكرة تناسب المتغيرات التي تشهدها المرحلة الراهنة.

وفي الاجتماع، قدم البروفيسور كلاوس شواب نظرة عامة عن نتائج قمة دافوس 2024 والأولويات المستقبلية للمنتدى، بهدف إتاحة الفرصة لتبادل الآراء والأفكار في كيفية تعزيز التعاون بين المنتدى الاقتصادي العالمي ودولة الإمارات لتحقيق التحولات الرئيسة في مجالات متعددة.

وأشاد شواب بدور دولة الإمارات في دعم المبادرات والمشروعات العالمية التي تهدف إلى تحسين حياة الشعوب وتعزيز السلام والتعايش والتعددية. وأعرب عن تقديره للشراكة الاستراتيجية بين القمة العالمية للحكومات والمنتدى الاقتصادي العالمي، مؤكداً حرصه على تطويرها وتعميقها في المستقبل.

 


Scan the code