التخطي إلى المحتوى


الساعة 03:50 صباحاً
| (هبه عثمان)

نشر صحفي مصري اسمه توحيد مجدي، صورة لرأفت الهجان الحقيقي و سيرينا أهاروني الحقيقية، و الذي قام بدورهما الفنان محمود عبد العزيز والفنانة تهاني راشد،

 

 

وذكر أن المرأة التي بجوار رأفت وترتدي جاكيت أسود، هي السيدة سيرينا أهاروني.بالإضافة إلى الشخصية الحقيقية عامون، التي جسدها الفنان الراحل أبو بكر عزت، حيث يضع يديه على سيرينا.

 

 

ونشر الصحفي المصري الصورة وكتبت: “حصري السيدة سيرينا أهاروني»، وأوضح «توحيد» خلال المنشور أن الصورة الخاصة تجمع العميل المصري رفعت الجمال بمجموعة من أصدقاء العمل.

 


كما تظهر لأول مرة شخصية عامون التي جسدها الفنان أبوبكر عزت، وهو يضع يديه على سيرينا بدا وكأنه كان يُبعدها أو أنه كان من الذكاء حتى يفتعل تلك الحركة ليُسجل بالتاريخ أنها كانت له وحده.

 

 

تميزت شخصية سيرينا أهاروني في مسلسل رأفت الهجان بمعارضتها للنظام الإسرائيلي في أمور عدة ومهاجمتها الشخصيات الموالية داخل الكنيست.

 


وعقب نكسة 1967 واحتلال سيناء، بنت إسرائيل خط بارليف بطول الضفة الشرقية لقناة السويس، وبذلك أنهت محاولة للمصريين بالعبور، لكن رفعت الجمال مد النظام المصري بمعلومات دقيقة حول هذا السد الهائل.

 

 

كما استطاع أن يمد الحكومة المصرية بمعلومات تفصيلية حول التحصينات الدفاعية لإسرائيل بمناطق معينة بسيناء، وساعدت معلوماته في انتصار مصر في حرب أكتوبر.

 


وكشف وسط مجموعة من أصدقاء العمل عن شخصية الحياة الواقعية لرأفت الهجان، والتي جسدها الفنان محمود عبد العزيز.ولسنوات عديدة، عمل مع المخابرات المصرية وقدم معلومات حيوية لها نيابة عن شركة سياحة في إسرائيل،

 

 

حيث زود مصر بمعلومات خطيرة، بما في ذلك تاريخ حرب يونيو 1967، وشارك بنشاط مكثف في مد مصر بمعلومات مهمة استخدمت في حرب أكتوبر عام 1973.

 


وكشفت الفنانة المصرية تهاني راشد التي جسدت دور سيرينا أهاروني، إنها أنا عاشرت اليهود لمدة 3 سنوات من 8 لـ11 سنة، وأوضحت: “كنت في المدرسة ليّا صديقة وكانت يهودية، وكنت باخد درس فرنساوي عند والدتها،

 

 

فعاشرتهم في البيت واتكلمت زي ما بيتكلموا بالضبط، وكان طبيعي إني لازم القط منهم حاجات استعنت بها في الدور”.

 


وقالت في لقائها تليفزيوني سابقاً، مع الإعلامي عمرو أديب: “يحيى العلمي كان وهو يخرج مسلسلاً رأفت الهجان في عالم تاني، كان بياخد نص اليوم هزار وضحك، رفض أن ينتج لأنه قالي مقدرش أنا بحب الممثلين، أنا يتخرب بيتي، ماقدرش أعمل حاجة زي كده، وكان التصوير 3 ساعات بس”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *