التخطي إلى المحتوى

صحيفة المرصد : كشف شقيق الشاب السعودي عبدالرحمن العنزي، المفقود في أمريكا تفاصيل جديدة حول اختفائه فجأة في ظروف غامضة.

وقال “بدر العنزي” لقناة “إم بي سي” أن أخيه عبدالرحمن متزوج ولديه أبناء وموظف حكومي وعمره 30 عاماً ، وسافر برفقة شقيقه بندر كمرافق لزراعة الكبد في أمريكا على نفقة حكومة المملكة من 3 أشهر .

وتابع : يوم الاختفاء زارهم ولد خالهم يدرس طب في أمريكا فأتى للاطمئنان على صحة بندر ، وبعد ذلك عزمه عبدالرحمن على العشاء وهم في الطريق أراد عبدالرحمن دورات المياه وكانوا بالقرب من البحيرة ثم نزل جاكيته والموبايل حقه والمحفظة على أنه بيطلع لدورة المياه وفي هذه الأثناء كان ينتظره ولد خاله لمدة ربع ساعة في السيارة ولكنه لم يأت.

وأضاف أن الاختفاء كان ليلة الجمعة ، مشيراً إلى أن السفارة والقنصلية السعودية لم تقصر وتواصلوا مع أخيه بندر في محل إقامته في صحته للاطمئنان عليه والتأكيد على حرصهم الشديد على متابعة التحقيق مع الجهات الأمريكية.

Scan the code