التخطي إلى المحتوى

المصدر: وكالات

يعد سكري الحمل نوعا من داء السكري يشخص للمرة الأولى خلال فترة الحمل، ويتسبب في ارتفاع نسبة السكر في الدم، ما يؤثر على صحة الأم والجنين.

وسكري الحمل هو اضطراب تحمل الجلوكوز يحدث حصرا أثناء الحمل لأسباب عدة، تتمثل في الاستعداد الوراثي والسِمنة، ومقاومة الإنسولين، والتغذية غير الصحية.
وحذر المركز الاتحادي للتغذية في ألمانيا من خطورة سكري الحمل على صحة الأم والطفل على حد سواء، إذ يسبب العديد من المخاطر والمضاعفات.
مخاطر سكري الحمل
أوضح المركز الألماني أن من مخاطر هذا النوع من السكري على الأم أثناء الحمل ما يلي:

– يرفع خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم.

– الإصابة بعدوى المسالك البولية.

– يضاعف فرص الولادة المبتسرة.

– المعاناة من مضاعفات الولادة.

– يرفع خطر إصابتها بداء السكري مستقبلا.

– يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية على المدى الطويل.
أما بالنسبة لمخاطر سكري الحمل على الجنين، فهي:

– يرفع سكري الحمل خطر الوزن الزائد للطفل عند الولادة.

– قد يصيبه بمضاعفات الولادة.

– يرفع خطر الإصابة بالبدانة مستقبلا.

– يضاعف فرص الإصابة بداء السكري من النوع الثاني على المدى الطويل.

ولتجنب هذه المخاطر الجسيمة، شدد المركز على ضرورة علاج سكري الحمل فور ملاحظة أعراضه، التي تتمثل في العطش الشديد والتبول بشكل متكرر والضعف والإرهاق.

ويمكن علاج سكري الحمل من خلال تعديل النظام الغذائي؛ إذ ينبغي الإقلال من السكريات والدهون والإكثار من الأطعمة الغنية بالألياف الغذائية كالخضروات والفواكه ومنتجات الحبوب الكاملة، إضافة إلى المواظبة على ممارسة الرياضة والأنشطة الحركية.

Scan the code