التخطي إلى المحتوى

امتدت طوابير بطول الحدود الروسية حيث يحاول الرجال مغادرة البلاد في أعقاب إعلان التعبئة الجزئية من أجل الحرب في أوكرانيا.

وكان الرئيس فلاديمير بوتين قد أعلن عن تعبئة عسكرية جزئية يوم الأربعاء، والتي قد تشهد استدعاء 300 ألف للخدمة في الحرب.

ويقول الكرملين إن “التقارير عن فرار رجال في سن القتال مبالغ فيها”.

لكن على الحدود مع جورجيا، تشكلت طوابير من المركبات بطول أميال بما في ذلك رجال يحاولون الهروب من الحرب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.