التخطي إلى المحتوى

من المتوقع أن تصبح الحواسيب الكمومية متاحة خلال 5 أو 10 أو 20 عاماً، وتتمتع هذه الحواسيب بقدرات حوسبة فائقة تتجاوز بملايين المرات أفضل الحواسيب الفائقة الموجودة حالياً، وبالتالي ستكون قادرة على كسر تشفير كل الاتصالات والبيانات المشفّرة.
لهذا السبب، يعمل العديد من الباحثين وخبراء التكنولوجيا وعلماء الرياضيات على تطوير ما يعرف باسم “تشفير ما بعد الكم”، وهي تكنولوجيا تشفير جديدة ومتقدمة لا تستطيع الحواسيب الكمومية كسرها.
لكن تطوير تشفير بهذه المواصفات ليس نهاية القصة، إذ يجب تحديث كل البرامج والتطبيقات التي نستخدمها لتكون متوافقة مع

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

Scan the code